منتدى كرناز

عزيزي الزائر بياناتك تفيد بأنك غير مسجل لدينا إذا كنت ترغب في التسجيل في المنتدى يرجى الضغط على زر التسجيل أما إذا كنت ترغب في تصفح المنتدى فأهلا بك زائر كريما

منتدى كرناز


    رسالة إلى الرئيس السوداني : عمر البشير

    شاطر

    خالد عشيش

    عدد المساهمات : 28
    تاريخ التسجيل : 09/07/2011

    رسالة إلى الرئيس السوداني : عمر البشير

    مُساهمة  خالد عشيش في السبت نوفمبر 12, 2011 12:30 pm

    رسالة إلى الرئيس السوداني
    عمر البشير ـ شعر الدكتور : خالد عشيش
    الخرطوم بحري /مارس 2006 م

    الخيل توميء و الأرماح تنتظرُ
    و النجم يرمي بأحجار لها شرر
    و الجو من حرقة الأنفاس معتكر
    فخذ بيسراك شرع الله في جلد
    و قاتل الكفر إن الله ناصرنا
    من كان من رحم الأهوال مطعمه
    يا ابن المكوك أرى الأيام مقبلة
    اليوم يومك إذ جاؤوا لمعركة
    و اصنع لنفسك تاج المجد تلبسه
    فالمجد تاج على تاج الملوك ، وقد
    كالغصن في روضة غناء خالدة
    يا بوش خانتك أخبار ملفقة
    إن كنت تضمر ظن السوء تتبعه
    و اسأل بلادك عن غردون حين بغى
    في دار فور كماة شاب مفرقهم
    شيوخهم خبر ، نساؤهم صبر
    سهامهم في سماء الحرب نازلة
    خيولهم في كدى الساحات تحفره
    أصواتهم أسمعت في الحرب إذ علت
    هم الرجال إذا ما شئت فأت لهم
    هم الفوارس من زنج و من عرب
    قد أجمع القوم من حلفا إلى نملي
    و جمَّعوا صفهم ،فالرأي مجتمع
    الله الله ما أحلى توحدنا
    فبالتوحد يبني الشعب نهضته
    و الجند نيرانهم في الصدر تستعرُ
    و الأرض تلفظ موتاها و تنفطر
    والناس أسيافهم في الغمد تنشطر
    و حذ بيمناك سيف الله يا عمر
    و ناصر الحق حتماً سوف ينتضر
    لم تثنه الحرب في يوم و لا الخطر
    تمشي إليك عروساً زانها الخفر
    فاستبقه إنه عز و مفتخر
    يدوم في عرشه ما دامت العصر
    يمضي الملوك ولا يمضي له أثر
    في كل يوم يراه الناس يزدهر
    لا تتبع الظن حتى ينجلي الخبر
    ففي التجارب بعد الظن معتبر
    و في منيته لمن بغى عبر
    من الجهاد و ما شاب القنا السمر
    رجالهم نسر في الجو تنتشر
    كأنها غيمة بالموت تنهمر
    ليخلد المجد فوق الصخر و السير
    الصيحات يدوي صداها من به وقر
    تلق المنون على الأرجاء تنتثر
    هم الحسام الذي يُقضى به العمر
    أن التفرق لا يبقي و لا يذر
    و العز مرتجع و الذل مندثر
    لما تماسكت الأحزاب و الفكر
    و يدرك المجد إذ إدراكه عسر








      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس يونيو 29, 2017 4:49 am